دار لوسيل و(تعلّم) تدشّنان المعرض الافتراضيّ الأوّل في دولة قطر

دار لوسيل و(تعلّم) تدشّنان المعرض الافتراضيّ الأوّل في دولة قطر

دار (لوسيل) لنشر وتوزيع الكتب العالمية، وبدعم من أكاديمية الجزيرة ومجموعة "تعلّم" للتدريب والتعليم تنظم مشروع المعرض الافتراضيّ الذي يُنفذ لأول مرة في دولة قطر والوطن العربيّ، وذلك بعد النجاح الذي حققته دار (لوسيل) في تنظيم وتنفيذ المعرض الافتراضيّ بدورته الأولى في أوروبا.

وهذا المعرض الافتراضيّ هو أول معرض افتراضيّ ثنائيّ وثلاثيّ الأبعاد يُنظّم بمشاركة أكثر من 300 دار نشر، ويستمرّ من 23 إلى 25 نوفمبر 2020. ويتضمّن المعرض ندوات ثقافية وورش عمل والعديد من النشاطات الأخرى.

ومن الجدير بالذكر أنّ دار (لوسيل) تُعنى بالكتب الورقية والرّقمية والسمعية، إلى جانب استقطاب الكتاب والمؤلفين من جميع أنحاء العالم ومساعدتهم على إغناء الحركة الأدبية والفكرية. وكثير من كتب (لوسيل) تُصنّف ضمن قائمة الكتاب الأكثر مبيعًا في مختلف حقول المعرفة الإنسانية. إضافة إلى توفير عدد من الكتب المجانية لنشر الثقافة وتعزيز صناعة القرّاء بأكثر من لغة عالمية، مع تزويد المكتبة العالمية بأحدث الإصدارات.

وأكّد د.محمّد سعيفان، مدير التّعليم في مجموعة "تعلّم" أنّ دعم أكاديميّة الجزيرة و(تعلّم) لفكرة المعرض الافتراضيّ تقع في صميم سعي المجموعة لصناعة القرّاء، وترسيخ المطالعة كسلوك حضاريّ يرقى بتفكير الإنسان ويسمو بمشاعره، ويغني ثقافته ومعارفه. وأشار د.سعيفان إلى أنّ هذا المعرض يتزامن مع إعلان العام الدّراسيّ 2020 – 2021 عامًا للقراءة في أكاديميّات مجموعة "تعلّم" في جميع المراحل الدّراسيّة، مستطردًا إلى توفير المجموعة عددًا من البرامج والمنصّات المعزّزة لتحقيق أهداف ذلك المشروع، ومنها منصّة (أقرأ بالعربيّة)، و(Accelerated Reading) وبرنامج (Read Theory) إضافة إلى إدراج عدد من روائع الأدب العالميّ ضمن المقرّر الدّراسيّ، وتشجيع الطّلبة على دراسة الإنجليزيّة لغة أولى. فضلًا عن آلاف العناوين الّتي توفّرها مكتبات أكاديميّات (تعلّم) بنسخها الورقيّة، وما يرافق ذلك من أنشطة ومسابقات في القراءة والكتابة الإبداعيّة باللّغتين: العربيّة، والإنجليزيّة على مستوى (تعلّم)، وعلى مستوى دولة قطر.

ومن جهته، أكّد السيد أحمد المناعيّ، الرّئيس التنفيذي لمجموعة (تعلّم) عن اعتزازه بدعم المجموعة تنظيم هذا المعرض الافتراضيّ الأوّل للكتاب، مقدّرًا هذه الشراكة مع دار (لوسيل)، ومشيرًا إلى أنّ فكرة المعرض تعزّز استراتيجيّة (تعلّم) في التّحوّل الرّقميّ في مختلف أنشطتها الإداريّة والأكاديميّة. وكانت المجموعة قد شرعت بتطبيق التّحوّل الرّقميّ منذ ما يزيد على خمس سنوات، وهذا السّبق ساعدها على الاستجابة السّريعة لمتطلّبات التّعليم عن بُعد في ظلّ جائحة (كوفيد- 19) وتوفير الخدمات التّعليميّة لطلبتها في جميع المراحل عن طريق الدّروس التّزامنيّة المباشرة، وما يرافقها من موادّ رقميّة أنتجتها مختلف الأقسام في أكاديميّات (تعلّم). وذلك إلى جانب حوسبة الاختبارات باستخدام نظام الاختبارات الرّقميّ العالميّ (OWLTS)، مع استخدام تطبيقات مايكروسوفت. وثمّن السّيّد المنّاعيّ الثّقة الغالية التي تتمتّع بها المجموعة لدى أولياء الأمور، مقدّرًا دعمهم وتعاونهم مع المجموعة للارتقاء بخدماتها التّعليميّة.

Subscribe Ta’allum newsletter